Site institutionnel du Haut-Commissariat au Plan du Royaume du Maroc

Enquête trimestrielle de Conjoncture secteurs des industries minière, manufacturière, énergétique, environnementale et de la construction, Septembre 2016

البحوث الفصلية حول الظرفية الاقتصادية الخاصة بقطاعي الصناعة و البناء، شتنبر 2016




1.    Appréciations des chefs d’entreprises pour le 2ème trimestre 2016
 
1.1.    Secteur de l’Industrie


Au 2ème trimestre 2016, la production industrielle manufacturière aurait, selon 44% des patrons, connu une hausse et, selon 28%, plutôt une baisse. Cette augmentation serait principalement attribuable à une amélioration de la production dans les branches des «Industries alimentaires», de l’ «Industrie automobile» et de la «Fabrication de produits métalliques, à l’exception des machines et des équipements». 

Les carnets de commandes du secteur ont été jugés d’un niveau normal par 55% des chefs d’entreprises et peu garnis par 31%. L’emploi aurait, selon 44% des patrons, connu une augmentation et, selon 30%, une réduction. Dans ce contexte, le taux d’utilisation de la capacité productive (TUC) se serait établi à 72% au 2ème trimestre 2016. 

Télécharger le document intégral


البحوث الفصلية حول الظرفية الاقتصادية
الجزء الأول: الصناعة و البناء

 

1. ارتسامات مسؤولي المقاولات الخاصة بالفصل الثاني لسنة 2016
1.1    قطاع الصناعة 
 
خلال الفصل الثاني لسنة 2016، يكون إنتاج الصناعة التحويلية قد عرف، حسب % 44 من مسؤولي المقاولات، ارتفاعا وحسب% 28 منهم انخفاضا. ويعزى هذا الارتفاع إجمالا إلى زيادة في الإنتاج على صعيد أنشطة "الصناعات الغذائية" و"صناعة السيارات" و"صناعة منتجات معدنية باستثناء الآلات والمعدات ".
 
وقد اعتبر مستوى دفاتر الطلب لقطاع الصناعة التحويلية عاديا حسب % 55 من مسؤولي المقاولات وضعيفا حسب % 31 منهم. 
ويكون عدد المشتغلين قد عرف، حسب %44 من أرباب المقاولات، ارتفاعا و حسب %30 منهم انخفاضا. وفي هذا السياق، تكون قدرة الإنتاج المستعملة لمقاولات الصناعة التحويلية قد سجلت نسبة %72  خلال الفصل الثاني  لسنة 2016.
 
خلال هذا الفصل، يكون الإنتاج في قطاع الصناعة الإستخراجية قد عرف، حسب تصريحات أغلبية مسؤولي المقاولات، ارتفاعا وذلك نتيجة تحسن إنتاج " الصناعات الإستخراجية الأخرى" و خاصة إنتاج الفوسفاط.

وقد اعتُبر مستوى دفاتر الطلب في هذا القطاع، حسب جل مسؤولي المقاولات، عاديا خلال الفصل الثاني لسنة 2016. ويكون عدد المشتغلين قد عرف، استنادا إلى تصريحات أغلبية المقاولين، استقرارا. وبالنسبة لقدرة الإنتاج المستعملة لمقاولات هذا القطاع، تكون قد سجلت نسبة %84 خلال الفصل الثاني لسنة 2016.

 


Télécharger le document intégral


Lu 1282 fois

Choisir votre langue