L'article présente le texte intégral de l'Entretien de Mr Ahmed LAHLIMI Alami Haut Commissaire au Plan à l’Observateur du Maroc et d'Afrique : Tyranie du climat .


Entretien de Mr Ahmed LAHLIMI Alami Haut Commissaire au Plan à l’Observateur du Maroc et d'Afrique : Tyranie du climat

Observateur du Maroc et d'Afrique du 05 Février en Kiosque : Tyranie du climat , La recette de Lahlimi

Le tableau n’est ni noir ni rose. C’est une expression de la situation économique prévisionnelle de 2016.
Les agriculteurs devraient amortir les effets de la sécheresse de l’année en cours en puisant dans leurs réserves de fourrage et de grains et en mobilisant l’apport aléatoire de leur épargne placée dans le cheptel.
Rien n’interdit de penser qu’après évaluation de la situation au cours du 1er semestre de cette année et des prévisions de son évolution ultérieure, de nouveaux arbitrages s’imposent aux politiques publiques.
On doit se résoudre à réévaluer la vocation économique, dans leur diversité, de nos territoires ruraux.
Plus que jamais, une planification stratégique nationale devrais s’inviter à l’ordre du jour du débat national.

¤ Téléchargez le texte intégral


  المديرية الجهوية للتخطيط بآسفي تنظم الأبواب المفتوحة تحت شعار“إحصائيات أفضل من أجل حياة أفضل”


تحت شعار “إحصائيات أفضل من أجل حياة أفضل” ، نظمت المديرية الجهوية للتخطيط بآسفي بمدينة الفنون والثقافة ، أبوابا مفتوحة دامت ثلاثة أيام من هذا الشهر، ، و قد اشرف والي إقليم اسفي السيد عبد الفتاح البجيويعلى إعطاء انطلاقة هذه الفعاليات التي حضر أشغالها العديد من الشخصيات المدنية والعسكرية والتربوية والجمعوية والعديد من الفعاليات والطلبة،وبالمناسبة   أشار المدير الجهويللتخطيط بآسفي السيد  محمد زيا إلى أهمية هذه الأبواب المفتوحة التي تأتي تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة نصره الله الذي تفضل بإضفاء رعايته الكريمة على البرنامج الذي أعدته المندوبية السامية للتخطيط للاحتفاء بهذا اليوم  الذي يهدف إلى التعريف بأحدث أنشطة النظام الوطني الإحصائي والمفاهيم والمقاربات والتقنيات المعتمدة في إعداد واستغلال ونشر الإحصائيات ، وأوضح المدير الجهويللتخطيط بآسفي السيد  محمد زيا ان المندوبية السامية للتخطيط وهي تشارك دول العالم والإحصائيين  في مختلف القطاعات الحكومية و الغير الحكومية الاحتفال بهذا اليوم تعتبره بمثابة تتويج لما قامت به من دراسات و إحصاءات و بحوث ميدانية حيث شهدت السنة الماضية إنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى وهو الإحصاء السادس الذي يتم إجراؤه بالمغرب وفقا لتوصيات الأمم المتحدة القاضية بإنجاز الإحصاء العام كل عشر سنوات.
 
 

 
 

وأكد المدير الجهوي للتخطيط بآسفي السيد  محمد زيا على  أن المندوبية السامية للتخطيط تنجز بشكل دوري برنامجا متكاملا للبحوث لدى المقاولات والأسر يهدف إلى توفير معطيات محينه حول البنيات الاقتصادية و الاجتماعية و ظروف معيشة المواطنين من قبيل: البحث الوطني حول التشغيل،  البحث الوطني حول ظروف معيشة الأسر، البحث الوطني حول الأثمان، البحث الوطني حول الاستثمارات العمومية، بحوث الظرفية لدى المقاولات و البحث الوطني حول البنيات الاقتصادية الذي يتم إنجازه حاليا بمختلف ربوع المملكة.......

 

   Téléchargez le texte intégral de l'article:¤



Mr Ahmed Lahlimi : Le Maroc doit rechercher la convergence plutôt que l'émergence à "La vie éco"
Le Maroc est-il un pays émergent ? voici le genre de questions qui, assurément, n’appellent pas de réponse unilatérale. Il faut, pour tenter d’y répondre, un sens élevé de la nuance, de la complexité. Pour La Vie éco, qui s’est posée cette question dans le cadre des débats qu’elle organise régulièrement, Ahmed Lahlimi, de par son long parcours dans la vie publique, a le profil pour relever le défi de l’interrogation. 

¤ Téléchargez le texte intégral

Veuillez télécharger En video - Ahmed Lahlimi : Le Maroc est-il un pays émergent ?

https://www.youtube.com/watch?v=FLtmnwowjtU&feature=youtu.be


اسفي يحتضن اجتماعا خاصا بوضع ترتيبات الإحصاء العام للسكان و السكنى 2014،


أكد والي جهة دكالة عبدة السيد عبد الفتاح البجيوي خلال الاجتماع الخاص بالتهييئ لعملية الإحصاء العام للسكان و السكنى 2014، الذي انعقد بعد زوال يوم الخميس 3 3 _ 4 _ 2014 بمقر عمالة اقليم اسفي ، على الأهمية القصوى لعملية إحصاء السكان والسكنى باعتبارها عملية وطنية انخرط فيها المغرب منذ عقود احتراما للعشرية الخاصة بالإحصاء واحتراما لقرار أعضاء الأمم المتحدة في هذا المضمار، واوضح والي الجهة الذي كان مرفوقا بالكاتب العام لعمالة اقليم اسفي السيد امحمد عطفاوي وشخصيات مدنية وعسكرية ، اهمية الاحصاء العام للسكان و السكنى المزمع تنظيمه هذه السنة من فاتح إلى 20 شتنبر 2014 ، وانه من أهم العمليات الوطنية التي تقوم الدولة بانجازها لما لها من آثار إيجابية على السياسات التي تنهجها البلاد سواء في الميدان الاقتصادي أو الاجتماعي. إذ تمكن من الاطلاع على عدة مؤشرات تعتبر كمرآة يعتمد عليها في وضع اللبنات الأساسية للمخططات  و الاستراتجيات العامة للدولة و مكوناتها،
 
 

و تعد مرحلة وضع ترتيبات  الإحصاء يقول والي الجهة من أهم المراحل التي تمر منها هذه العملية ، وتستدعي هذه المرحلة يضيف السيد والي الجهة تجنيد و مساهمة جميع الفاعلين المحليين من سلطات محلية، منتخبين، غرف مهنية و مصالح خارجية للدولة لانجاز الإحصاء في أحسن الظروف و في الوقت المحدد له، وذكر والي الجهة بالمراحل الاعداد لهذه المحطة ، منها  مرحلة الأعمال الخرائطية التي ابتدأت منذ 5 يوليوز 2012  و عرفت مشاركة فعالة لجميع المتدخلين تبعا للاجتماع الموسع الذي انعقد بمقر هذه الولاية بتاريخ 04 ابريل 2012 ،و يتطلب الإعداد للمرحلة الحالية اتخاذ عدة تدابير تكمن في توفير الوسائل الضرورية لإنجاحها و تتلخص في :1 الوسائل البشرية : المشرفون الجماعيون، المراقبون المكلفون بالتكوين، المراقبون، الباحثون، أعوان المناولة، السائقون، أعوان السلطة من شيوخ و مقدمين.2 الوسائل اللوجيستيكية : وسائل النقل و الاتصال السلكي واللاسلكي، واكد والي الجهة على اهمية مرحلة وضع ترتيبات الإحصاء والتي تعد من أهم مراحل ضمان نجاح هذه العملية و تنطلق هذه المرحلة من بداية شهر أبريل 2014 على أن تنتهي في  30 يونيو من نفس السنة و ذلك حسب جدول زمني تم وضعه من طرف المصالح المركزية للسلطة المشرفة على الإحصاء،  و ستسهر على هذه العملية خلية إقليمية سيتم إحداثها تحت الرئاسة الفعلية للسلطة الإقليمية لهذه الولاية و بتنسيق مع المندوبية السامية للتخطيط و المصالح الخارجية التابعة لها واهاب والي الجهة في اخر كلمته بجميع المتدخلين من سلطات محلية، منتخبين، غرف مهنية و مصالح خارجية للدولة بالمشاركة الفعلية من خلال المساهمة في توفير أماكن التكوين و الإيواء و وسائل النقل المتوفرة لديهم و تسخير الوسائل البشرية (سائقين و أعوان السلطة..) مع ضرورة التنسيق الكامل مع أعضاء الخلية الإقليمية التي ستسهر على إعداد الترتيبات اللازمة لعملية الإحصاء.
 
 


 
 
 

ومن جهة اخرى قدمت المديرية الجهوية لدكالة عبدة التابعة للمندوبية السامية للتخطيط،   عرضا حول ترتيبات الإحصاء العام للسكان والسكنى لعام 2014 بإقليم آسفي، والمزمع إجراؤه ما بين 1 و20 شتنبر القادم على المستوى الوطن، وأوضحت المديرية   أن الهدف من هذا الإحصاء تتلخص في أربعة محاور أساسية تتمثل في تحديد سكان البلاد على الصعيد الوطني وعلى صعيد كافة الوحدات الإدارية التي تضمها المملكة واستخراج المميزات الديمغرافية والاقتصادية والاجتماعية لساكنة المملكة وتكوين قاعدة للمعاينة التي تستعمل في إنجاز البحوث الإحصائية التي تبرمج عادة خلال الفترة الفاصلة ما بين إحصاءين متتاليين.
 
 

 
 

وأشارت إلى أن مرحلة أولية في التهييء للإحصاء العام للسكان والسكنى، تمت ما بين 5 يوليوز 2012 و31 دجنبر 2013 ومكنت من تقسيم التراب الوطني إلى مناطق جغرافية متجاورة ومتصلة تدعى مناطق إحصاء، تضم في المتوسط 160 أسرة وتعهد خلال فترة إنجاز الإحصاء لباحث إحصائي،وبخصوص تقدير الوسائل المادية والبشرية لإنجاز الإحصاء العام للسكان والسكنى في ظروف جيدة، أشارت المديرية إلى أن المرحلة الثانية من التحضير، والتي تمتد من فاتح أبريل إلى 30 يونيو 2014، تتلخص في الأعمال المرتبطة بإعداد مجموعة من الوسائل البشرية والمادية وتوكل هذه المهام إلى فريق يتكون من ممثل عن الوالي (المتصرف الإقليمي) وممثلين عن المندوبية السامية للتخطيط (المشرف الإقليمي ومساعدين). واستعرضت مهام الفريق التقني لوضع ترتيبات الإحصاء العام للسكان والسكنى والمتمثلة في توفير الوسائل البشرية اللازمة لإنجاز الإحصاء من خلال الأعمال الخرائطية التي تتضمن منطقة الإحصاء ومنطقة مراقبة ومنطقة إشراف جماعية
 

عبد الرحيم النبوي
جريدة أسفي نيوز الإلكترونية www.safinews.com | 10/04/14




Population légale de la Province de Safi selon le RGPH 2014 : 691 983

Journée Mondiale de la Statistique, Safi 2015


HCP Dernières parutions